خلال زياراته المتكررة وقوفه الميدانى علي الداخليات وقف السيد عميد شؤون الطلاب د. أحمد الريح على أداء العمل بداخلية دارالسلام وحيث عقد أجتماع مع أشراف الداخلية والهيكل وتم تبادل الرؤي والإفكار حول تطوير العمل بالداخلية.

ومن جهه اخري اعرب سيادته عن زياراته المتواصله للداخليات والمفاجأة تتأتى من أجل تجويد العمل والأرتقاء بها وأختيار الداخليات النموذجية وكما وجهه أعضاء الهيكل بان  يبدعوا  فى كل مايوكل لهم وان يساعدوا المشرف وكما أشار لهم في موجه بأن الطلاب الذين يخالفون لن يتهاون معهم في حسمهم وذلك بعكس غيرهم من الطلاب الذين يلتزمون باللوائح ويعكسون السلوك الحضاري للجامعة سيكون صديق لهم (وابو الطلاب) كما ينادونها بذلك.

 وكما وجد تنوير من أعضاء الهيكل ومجلسه الشورى وطريقه عملهم للمشرف وأنشاءهم لعدد من قروبات الواتساب للتواصل الأجتماعي ومجموعة تسمي السلوك الحضاري والتى كان له دور كبير في أختيار الطالب النموذجى وتكريمه في أسبوع الأرشاد وذلك بالتعاون مع المبدعيين الذي تم عبرها أختيار د/محمد الطيب من دولة بنغلاديش ، وكماتداولوا مع سيادته عدد من الأفكار الذى وعد بأن تكون حيز التنفيذ وكما أشاد في نهاية حديثه بمجلس شورى الهيكل والهيكل وبأن يكون معهم دائما متى طلب ذلك.

ومن زواية أخري أشاد سيادته بالنقلة النوعية والكبيرة التى تحققت في عمل الداخلية من خلال تطوير العمل فى السجلات والتقارير الأسبوعيه ووسائل الأتصال الحديثة التى تدار عبرها الداخلية وتعكس مايدور فى أروقتها من جهد يبذل .

وقد وجدت زيارة السيد العميد للداخلية صدي واسع وطيب وسط الطلاب حيث أستمع منهم لبعض الرؤي والأفكار والمقترحات وعدهم بأن يكون هناك لقاء مع كل الطلاب في صحن الداخلية وفي أثناء حديثه وجه المشرفين بعقد لقاء مع كل طلاب الداخلية وكما وجه أيضاً رئيس الأشراف بعقد لقاء مع الطلاب الحفظه بكل الداخليات